حجز طيران رخيص إلى Augsburg

* قد يتم تغيير أسعار تذاكر الطيران في أي لحظة .

حول مدينة Augsburg

أوغسبورغ ، واحدةٍ من أكثر المُدُن اكتظاظاً بالسُّكّان في ولاية بافاريا الألمانية ، وهي من بين أقدم المستوطنات في العالم . بُنيت عام 15 قبل الميلاد كقاعدة عسكريّة بأمرٍ من الإمبراطور الروماني أوغسطس ، وزادت أهمّيّة المدينة بسبب موقعها الاستراتيجي على طريق التّجارة الإيطالية . بعد أن فُقدت الإمبراطُوريّة الرومانية قُوّتها وانهارت ، أصبحت المدينة جزءاً من مملكة بافاريا . المدينة ، الّتي كانت دائماً شديدة الأهمّيّة بسبب موقعها الاستراتيجي ، استخدمها الجيش الألماني كقاعدة عسكريّة خلال الحرب العالميّة الثّانية واستولت عليها الولايات المُتّحدة عام 1945 . بعد سنوات الحرب ، تمّ نقل إدارة المدينة إلى ألمانيا مرّةً أُخرى ، واليوم يبلُغ عدد سُكّان أوغسبورغ 272 ألف نسمةً .

أمّا قُصُورٌ فوغر ، والّتي تعدّ أحدٌ أهمّ رُمُوزٌ المدينة ، فإنّها تُثيرُ إعجاب زائريها بهياكلها الّتي تعُودُ إلى عصر النّهضة وبملمسها التاريخي الّذي لامثيل له ، في حين يسمح متحف ماكسيميليان بعرض القطع الأثريّة المورُوثة كقطع من تاريخ المدينة . كما يُعتبرُ إسكانال ، أوّل نهر اصطناعيٌّ في العالم ويحظى بالإعجاب بمنظره الرائع ، من بين الأماكن الّتي لا غنى عنها لمحبي الطّبيعة ، وهُناك أيضاً حدائق أوغسبورغ النّباتيّة الخلّابة ، الّتي تُغطّي مساحة كبيرة . في حين أن غابات المدينة ووادي ليش تُشكل المناطق الخضراء في المدينة ، فقد تمّ منحٌ أوغسبورغ المدينة الأكثر خضرةٌ والأكثر مُلاءمة للعيش في أُورُوبّا بطبيعتها الخضراء .

يعتمد اقتصاد المدينة على الصّناعة وكذلك التّجارة . تعمل العديد من الشّركات العملاقة في المدينة في العديد من المجالات من إنتاج المحركات إلى تصنيع الصواريخ . أوغسبورغ ، يسُود فيها المُناخ القارئ ، لهذا قد تُشعر بالحُرّ الشّديد في الصّيف أمّا شتاؤها فالطقس فيه بارد وممطر.